المتواجدون الآن


تغذيات RSS

 

 

 

     mwhbah11

 

 

 

تحرص العديد من الدول والمجتمعات الإنسانية على تبنِّي المواهب الشابة خصوصاً في المجالات العلمية حيث تتولاها بالرعاية المكثفة والعناية الفائقة مع الحرص على توفير الأجواء المناسبة لهذه المواهب حتى تترعرع وتستطيع أن تقدم لمجتمعها خدمات إبداعية رائدة.
ونحن في المملكة العربية السعودية وبتوجيه كريم من قيادتنا الرشيدة نجد عناية ودعما للمواهب من خلال العديد من المؤسسات والفعاليات التي تشجع على الإبداع والتفوق
ولعل من أبرز هذه الجهات مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ، ووزارة التربية والتعليم ممثلة بمراكز الموهوبين المنتشرة في العديد من مدن مملكتنا الحبيبة ، وكلها تحظى ولله الحمد بدعم واهتمام كبيرين من قيادتنا الرشيدة .
والموهبة منحة ربانية وهي كما جاء في تعريف لها : قدرة أو استعداد موروث في مجال واحد أو أكثر من مجالات الاستعداد العقلية والإبداعية والاجتماعية والانفعالية والفنية وهي أشبه بمادة خام تحتاج إلى اكتشاف وصقل حتى يمكن أن تبلغ أقصى مدى لها .
ولوزارة التربية والتعليم جهود مكثفة في هذا المجال، ورغم هذه الجهود إلا أن الاهتمام بالموهبة وإبرازها وتبنيها مسؤولية كبرى تطال البيت والمؤسسات العلمية والمؤسسات الخاصة التي تهتم بالموهبة والتفوق والإبداع والتميز.
ولذا كان مركز الموهوبين في مدرسة أبي أيوب الأنصاري الابتدائية الرائدة والتابع لمركز الموهوبين في المدينة المنورة أحد تلك المؤسسات العلمية التي يسعى بإذن الله تعالى إلى إيجاد وتطبيق وتقويم البرامج اللازمة لهم سواء من جانب الاكتشاف أو الإثراء أو الرعاية ، ليكونوا بمشيئته تعالى قادة أكفاء متميزين ، ومفكرين مبدعين لخدمة دينهم ومليكهم ووطنهم الغالي .
 

 

 

 


معلم الموهوبين في المدرسة
الأستاذ :
محمد عبيد الله الاحمدي

 

 

 

 

 

 

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مدرسة أبي أيوب الأنصاري (تطوير)